فلاشات إخبارية
 
توزيع حصص غذائية على طلاب الإمداد للرعاية والتأهيل - بنت جبيلكلنا إمداد: 2300 عائلة فقراء وأيتام ترعاها جمعية الإمداد في بعلبك استلمت الحصص الغذائيةكلنا إمداد: من صدقات الخيرين جمعية الإمداد وزعت الحصص الغذائية على 1100 عائلة فقراء وأيتام في الهرملورشة فوبيجو حرفية في مركز الإمداد الرعائي - الهرملورشة في العلاج النفسي لأهالي تلامذة مركز الإمداد الرعائي - بعلبكأسبوع أنشطة مدرسة الإمام الباقر (ع) - راشكيداورشة الوقاية من فايروس كورونا في مراكز الإمداد الرعائيةورشة توعوية حول فايروس كورونا في مركز الإمداد الرعائي - بعلبكنشاط رياضي لتلامذة الإمداد الرعائي - حاروف مع رابطة جمهور النجمة كفررماناتحاد بلديات كسروان في ضيافة مركز الإمام علي (ع) للرعاية – المعيصرة بحضور رئيس بلديتها
رئيسية الموقع معرض الملتيمديا youtube facebook twitter البريد الإلكتروني البحث
الصفحة الرئيسية
رسالة، أهداف، سياسات
من نحن
كيف تكفل يتيماً
لمشاركتكم (صندوق الصدقة)
أنواع المساعدات
مراكز الرعاية والتأهيل
مدارس ومعاهد الإمداد
مراكز الرعاية الاجتماعية
ساهم في إنشاء مشروع خيري
البيانات وصدى الإمداد
نفتخر بتواصلكم معنا
صدى الإمداد في الصحف  
 
السفير: ثمانون ألف صندوق لمساعدة أكثر من خمسة آلاف أسرة
تصغير الخط تكبير الخط طباعة الصفحة
ثمانون ألف صندوق لمساعدة أكثر من خمسة آلاف
أسرة «جمعية الإمداد»: أسبوع الصدقة مستمر حتى الأحد المقبل

زينب ياغي
24-11-2011
صندوق الصدقات

يروى عن الإمام علي بن أبي طالب أنه كان يصلي داخل مسجد المدينة المنورة عندما دخل فقير يستعطي، ولم يعطه أحد، فأشار إليه الإمام بخاتمه الذي كان يرتديه في خنصره اليمنى، لكي يأخذه.
وقد وجدت «جمعية إمداد الخميني» في تلك الحادثة التي تحولت إلى قيمة أخلاقية لدى المسلمين، مدخلاً لكي تحدد أسبوع الصدقة، الذي يمتد من الاثنين الماضي حتى الأحد المقبل، لمناسبة رأس السنة الهجرية.
ومنذ نشأتها في العام 1987، أخذت الجمعية من مفهوم الصدقة وهو مفهوم إسلامي شامل، لكي تجعل منه سلوكاً اجتماعياً، يتشارك فيه الناس لمساعدة المحتاجين، وإن كان يؤخذ على الجمعية أنها تقدم غالبية مساعداتها لفقراء الشيعة، لكن ذلك هو مسار جمعيات أخرى تقدم مساعدات لطوائف أخرى.
وقد ساهمت الإمداد في إثبات فاعلية المشاركة الاجتماعية، من خلال اتساع حجم المساعدات التي تقدمها، وهي تشمل الأسر التي لا معيل لها، سواء كان المعيل متوفى أو عاجزاً عن العمل أو مقعداً، أو سجيناً غير سياسي، بالإضافة إلى عدد من الحالات الخاصة بحصول الطلاق أو الهجرة بين الوالدين.
ويتولى الأمين العام لـ«حزب الله» السيد حسن نصر الله متابعة عمل الجمعية أسبوعياً، من خلال الاطلاع من المسؤولين فيها على سير مساعداتها، وإعطائهم التوجيهات اللازمة. بينما يوضح مدير العلاقات الإعلامية يعقوب قصير أنه «كلما زادت المساعدات للأسر الفقيرة كلما زاد التكامل الاجتماعي، وانخفضت معدلات التفكك الأسري وارتكاب الجنح». ويقول إنه «كان لا بد من إيجاد وسيلة لتأمين التواصل بين الأسر الفقيرة ومن يستطيع تقديم المساعدات لها».
وقد تمكنت الجمعية حتى اليوم من تقديم المساعدات لما يقارب خمسة آلاف ومئتين وخمسين أسرة شهريا، «فهي تؤمن لأفرادها المقاعد الدراسية والعلاج وإصلاح السكن إذا كان بحاجة إلى إصلاح، مع تقديم مبلغ مالي شهري، تتراوح قيمته بين مئة الف ليرة وخمسمئة ألف ليرة لبنانية».

مشروع الاكتفاء الذاتي
لأمهات وفتيات وفتيان

بالإضافة إلى المساعدات المباشرة، تقوم الجمعية منذ ستة أشهر يتنفيذ مشروع الاكتفاء الذاتي، ويقضي بتمكين المستفيدين من مساعداتها من أجل العيش في أماكن سكنهم، وذلك عبر التعرف إلى المستفيدين وكشف قدراتهم، ومن ثم توفير الأرضية المناسبة لتشغيلهم من خلال نشر ثقافة العمل، وتأمين الجدوى الاقتصادية للمشروع المراد القيام به، وبعد ذلك إجراء التدريب والتأهيل اللازمين، وتأمين القروض اللازمة للمشروع، على أن يتم تسديده بطريقة ميسرة جداً، بحيث لا يؤثر على استمرارية المشروع، وتوفير الأسواق والمساعدة في بيع المحاصيل وتأمين الوظائف لأصحابه.
وخلال الأشهر الستة، استطاعت الجمعية تأمين قروض ميسرة لمئة وتسعة مشاريع، شملت خمسة وثلاثين محل سمانة، وثمانية عشر محل ألبسة، وسبعة عشر مشروع تربية أبقار وماعز، ومحال بيع هواتف خلوية وخياطة وإكسسوارات وخضار وخبز مرقوق وعطورات والكترونيات. وتم إنشاء تعاونية لتربية الأبقار في البقاع أعضاؤها من أصحاب مشروع تربية الابقار، كما تم تأمين ثلاث وثلاثين وظيفة، موزعة بين عشر وظائف إدارية وسبع وظائف محاسبة وعمال مبيعات وخدمات.
وتقوم الجمعية بدورات تعليمية على العمل، لأمهات وفتيات وفتية لم يكملوا تعليمهم المدرسي، وتشمل المهن التي يتدربون عليها: التمريض والمحاسبة ودورات تركيب المينيوم وبويا، وكهرباء سيارات، بينما تنوي توسيع عمليات التدريب لكي تشمل عاملين في التمديدات الصحية وكهرباء المنازل. وقد أقامت شبكة علاقات مع أصحاب المؤسسات التي تتبرع لها من أجل توظيف متدربين لديها.
وإذ تولي المساعدات الصحية أهمية خاصة، فقد بلغ عددها حتى الآن خمسة عشر ألفاً وأربعمئة وخمسين مساعدة صحية، ضمنها عمليات جراحية وفحوص مخبرية وطبابة، بالاضافة إلى الأدوية. وبنت شبكة علاقات مع عدد من المستشفيات للحصول على أسعار مخفضة من أجل تسهيل دخول المرضى اليها، كما أصدرت بطاقات خاصة بالاطفال لكي تكون مساعدتهم الصحية مئة في المئة.

صدقات في المنازل والمحال والشوارع
كلما أرادت الجمعية القيام بمشروع، يجب توسيع المساعدات لإيجاد التمويل له، وقد وزعت حتى الآن ما يقارب ثمانين ألف صندوق صدقة على المنازل والمحال والطرق، توضع فيها مبالغ زهيدة، لكن قصير يستند إلى الآيات القرآنية للقول إن «الصدقة ليست لمن يأخذها وإنما لمن يعطيها لأنها تدفع البلاء عنه وعن أسرته، وتمنحه شعورا مريحا عندما يساعد الآخرين».
وتدفع أموال الصناديق للمساعدات الشهرية للأسر، فيما يقوم عدد من الأفراد وأصحاب الشركات بدفع التبرعات إلى مراكز الجمعية، وتغطي تلك التبرعات المصاريف الصحية والتربوية والإنشاءات.
كما يتولى عدد من الأفراد والمؤسسات كفالة اليتيم، وتشمل ثلاثة آلاف وستمئة يتيم ولا يزال هناك ما يقارب خمسمئة يتيم غير مكفولين.
ويوضح قصير أن «الطريقة التي اعتمدتها الجمعية لتقديم المساعدات ساهمت في ثقة الناس بها، فهي لا تدخل على الأسرة وتقدم المساعدة المالية في مغلف ثم ترحل، وإنما تقوم بالتعرف إلى حاجاتها، ومعرفة أوضاع أفرادها الاجتماعية والصحية». ويقول إنه «إذا كانت هناك جمعيات أخرى تساعد بعض تلك الأسر، فذلك لا يؤدي إلى توقف مساعدة جمعية الإمداد لها لأن الأسرة تحتاج إلى مصروف مليوني ليرة شهريا».
وتبلغ الموازنة التي تدفع على المساعدات سنوياً ما يقارب مليارا وثمانمئة مليون ليرة لبنانية، وهي تغطي ما يقارب ثمانين في المئة من المصاريف، لكن قيمة كل مساعدة منها لكل محتاج قد تقلب الحياة من البؤس إلى الشعور أنها لا تزال بخير.

نقلاً عن صحيفة السفير


الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

لتبرعاتكم ومساهماتكم وتكفّل يتيم يرجى الإتصال عبر:
المركز الرئيسي : لبنان - بيروت - حارة حريك(المدخل الغربي) - خلف المجلس - قرب مطعم خليفة - بناية الإمداد
76641631 00961
الى الاعلى آخر تحديث: 2022-08-01 الساعة: 11:36