فلاشات إخبارية
 
توزيع حصص غذائية على طلاب الإمداد للرعاية والتأهيل - بنت جبيلكلنا إمداد: 2300 عائلة فقراء وأيتام ترعاها جمعية الإمداد في بعلبك استلمت الحصص الغذائيةكلنا إمداد: من صدقات الخيرين جمعية الإمداد وزعت الحصص الغذائية على 1100 عائلة فقراء وأيتام في الهرملورشة فوبيجو حرفية في مركز الإمداد الرعائي - الهرملورشة في العلاج النفسي لأهالي تلامذة مركز الإمداد الرعائي - بعلبكأسبوع أنشطة مدرسة الإمام الباقر (ع) - راشكيداورشة الوقاية من فايروس كورونا في مراكز الإمداد الرعائيةورشة توعوية حول فايروس كورونا في مركز الإمداد الرعائي - بعلبكنشاط رياضي لتلامذة الإمداد الرعائي - حاروف مع رابطة جمهور النجمة كفررماناتحاد بلديات كسروان في ضيافة مركز الإمام علي (ع) للرعاية – المعيصرة بحضور رئيس بلديتها
رئيسية الموقع معرض الملتيمديا youtube facebook twitter البريد الإلكتروني البحث
الصفحة الرئيسية
رسالة، أهداف، سياسات
من نحن
كيف تكفل يتيماً
لمشاركتكم (صندوق الصدقة)
أنواع المساعدات
مراكز الرعاية والتأهيل
مدارس ومعاهد الإمداد
مراكز الرعاية الاجتماعية
أنشطة وأخبار الإمداد المتفرقة
جمعية كشافة الإمداد
ساهم في إنشاء مشروع خيري
البيانات وصدى الإمداد
نفتخر بتواصلكم معنا
صدى الإمداد في المواقع الالكترونية  
 
صدى المعارف: نبذة عن جمعية الإمداد الخيرية الإسلامية – لبنان
تصغير الخط تكبير الخط طباعة الصفحة
نبذة عن جمعية الإمداد الخيرية الإسلامية – لبنان

مؤسسة خيرية ذات منفعة عامة لا تتوخى الربح ، تعمل على رعاية9550أسرة لا معيل لها وتتكفل بأكثر من 4050يتيماً وتقدم خدماتها الخيرية عبر 12 مركزاً ....

ويتبع لها 15 مؤسسة رعائية وتربوية ومهنية تساهم في الخدمات النموذجية الحديثة وذلك على مختلف الأراضي اللبنانية.

 

جمعية الإمداد

لمحة عامة:

جمعية الإمداد ومنذبدايتها وتأسيسها في لبنان عام 1987 تكفلت بإعالة ورفع الحرمان عن كاهل العوائل الفقيرة ممن لا معيل لهم ولا كفيل من أيتام ومساكين ومرضى وعجزة وذوي إحتياجات خاصة ، فعلى أثر النكبة الإقتصادية التي تسبب بها الإجتياح الصهيوني عام 1982م للبنان والحروب الأهلية والإعتداءات المتكررة التي طالت المرافق الحيوية ومختلف البنى التحتية . كان لا بد منالوقوف الى جانب الشعب اللبناني المقاوم والصامد، وبفضل الله ومبادرة الطيبين وبعد الأخذ بدراسة نموذج إحدى المؤسسات الأهلية الكبرى ( لجنة إمداد الإمام الخميني (قدس سره) التي كانت قد تأسست خلال الثورة الإسلامية في إيران عام 1979 م ) ، تشكلت جمعية الإمداد - لبنان لتقدم بمعية ودعم أهل الخير والعطاء أهل المسؤولية والجود ، المساعدات المنظمة إلى الأيتام والفقراء الأكثر حاجة، وتساهم في سد جزء من المعانات التي يعاينها مجتمعنا وتبني بعض المؤسسات الرعائية والمهنية والتربوية من الصدقات الجارية و التبرعات والمساهمات المباشرة ، هذا وامتدت برامجها لتطال مختلف المتطلبات المتنوعة الضرورية للأيتام الفقراء ضمن بيئتم ومكان عيشهم، لذا فإن دور الجمعية هي صلة الوصل الأمينة بين المتبرع والفقير الفعلي واليتيم المحتاج ، حيث برامجها تبدأ من الرعاية الإجتماعية وتأمين المنح التربوية وتقديم الدعم الدراسي والتعاون مع الأطباء والمراكز الصحية والمستشفيات لتقدم الخدمات الطبية اللائقة للعوائل والأيتام ، وصولاً إلى تقديم الإرشاد لمن ترعاهم بأساليب إنسانية خلاقة . وتشمل تقديمات الجمعية المخصصات المالية الشهرية والحصص الغذائية وخدمات ترميم وتأهيل مساكن الأسر التي تعيلها خصوصاً في القرى والمناطق النائية ، كما تنظم الجمعية المخيمات الكشفية الإرشادية لأبناء العوائل والأيتام. وتسعى للمشاركة عموم الناس وأطياف المجتمع في خدماتها وذلك عبر إقامة أسابيع الخير والمهرجانات المستمرة لتكفل الأيتام وجمع وتوزيع كسوة العيد وزكاة الفطرة والصدقات وغيرها.

 

كفالة اليتيم في أسرته

ان الأسر التي ترعاها الجمعية ، تنقسم إلى جزئين أساسين، العجزة الذين لا أبناء لهم ولا مدخول عندهم وهم 35% من أسر الجمعية ( حوالي 1650 أسرة ) والأسر التي فقدت المعيل بالوفاة أو عدم وجود معيل فعلي بسبب المرض الدائم أو الإعاقة أوغير ذلك (4000أسرة) ، وحيث أن أسر الأيتام تتجاوز 1850 أسرة وعدد الأيتام الذين ترعاهم الإمداد يفوق 4050 يتيماً ممن فقدوا آباءهم لذلك أولت لهم خصوصية ، فكان مبدأ مساهمة أفراد المجتمع و اهل الخير في تكفل الأيتام أمرا ً أساسيا ً فيه وذلك بما لكفالة اليتيم من أثر عظيم في الدنيا والآخرة، لذا نظمت جمعية الامداد برنامج كفالة اليتيم المحتاج في أسرته، الذي يؤمن عبر كفالتكم المالية . مخصصاً مالياً شهرياً لليتيم ومختلف حاجات الدعم التربوي والتعليمي والأمور الحياتية الأخرى.من هنا قدرت الكفالة الشاملة من أهل الخير إلى اليتيم الواحد 2500 دولار سنوياً والجزئية 300 دولار سنوياً . ويمكن لأي شخص من داخل لبنان أو خارجه ان يكفل يتيماً عبر دفع هذا المبلغ بأقساط شهرية او فصلية او دفعة واحدة (سنوية). وتتم المراسلة بين الكافل واليتيم عبر الجمعية ويستطيع الكافل التواصل مع قسم برامج كفالة الايتام للاطلاع على وضع اليتيم المكفول حيث يرتكز هذا البرنامج في الإمداد على رعاية اليتيم داخل أسرته مع والدته وإخوته ، ملتزمةً تأمين الحياة الكريمة وأهم إحتياجاته المعيشية والتعليمة وصولاً إلى التخرج الجامعي وتأمين العمل اللائق له بإذن الله ، ولابد من الإشارة أن أي كفالة لأي يتيم عبر الإمداد تدفع كاملة له وتعمل الجمعية عبر برامجها بدعم الكفالة ولا يؤخذ منها سنتاً واحداً كمصاريف إدارية أو خدماتية للجمعية أبداً.

 

تقديمات الغذاء والعيش الكريم

حفاظاً على عزة وكرامة العائلة تقوم الجمعية بتأمين مخصصات شهرية وحصص تموينية ومواد للتدفئة شتاءً إضافة إلى الأدوات المنزلية المختلفة لأكثر من 4050 يتيماً وحوالي 9636 أسرة فقيرة لا معيل لها في مختلف المناطق اللبنانية وكل ذلك بمساهمات أهل الخير عبر الصدقات والتبرعات العينية والمالية وكفالاتكم للأيتام .

 

الرعاية الصحية للعوائل

لكل أسرة ترعاها الجمعية ملفها الصحي الخاص ، حيث تقدم الجمعية الرعاية الصحية للعوائل من خلال المساهمة بتغطية التكاليف الطبية الضرورية ، وذلك في إطار التعاون المشترك مع مئات الأطباء والصيدليات والمراكز الصحية والمستشفيات اللبنانية ، بمعدل عام (22233 حالة سنوية بنسبة متفاوتة) علماً أن الأيتام المكفولين من أهل الخير يستفيدون بنسبة 100% من التغطية الصحية الضرورية .

 

طلب العلم فريضة ( التقديمات التربوية )

من الطبيعي عندما نتحدث عن الرعاية للأيتام الفقراء وأبناء الأسر التي لا معيل لها ، أن يكون للملف التربوي أولوية .وعليه تقوم الجمعية بالمساعدات التربوية لكافة الأيتام وأولاد العوائل في مختلف المدارس والمعاهد والجامعات ، كما تساعد في تأمين إحتياجاتهم التعليمية وتأمين أهم لوازمهم الدراسية ، وتضع الجمعية نصب أعينها :عدم ترك أي طالب ترعاه دون مدرسة وتسعى للوصول به إلى التخصص الجامعي هذا الإستثمار الإستراتيجي (لإزالة بعض من أسباب الفقر للأيتام وأبناء العوائل) ، لهذا عمدت إلى توقيع إتفاقيات للحصول على منح تعليمية مع عشرات المدارس والعديد من الجامعات الأساسية .والجمعية تسعى بكل جهدها أن ترافق طلابها حتى ما بعد تخرجهم وعملهم من خلال نظام التطوع المفتوح في مختلف أنشطتها وفعالياتها.

 

البيئة السليمة والعيش الكريم( الترميم والسكن )

تعمل جمعية الإمداد بالمشاركة والتعاون مع الأهالي والبلديات في المناطق بترميم وتأهيل مساكن العائلات التي ترعاها خصوصاً في المناطق النائية (الأكثر فقراً )، حيث تقوم سنوياً ببناء وترميم ما يعادل 305 وحدات سكنية . وقد فاق مجموع المنازل التي رممت وبنيت في 28 عاماً نحو 3000 وحدة سكنية لتكون مأوى مستقراً للأيتام والعوائل التي لا معيل لها أضافة لذلك فقد قدمت الجمعية أثاثا ً منزلياً ( فرش بيت - بردات - غسالات - غازات) لهذه الأسر بمعدل سنوي يشمل 434 عائلة.

وضمن برامجها المتواصلة على سد اهم الحاجات تنظم الجمعية برامج توزيع أكثر من 13185 كسوة عيد في ثلاث مناسبات (عيد الفطر، عيد الأضحى ، موسم الشتاء) . هذا وتوزع الجمعية حصصاً تموينية على 9000 أسرة فصلياً واستفادت 2625 أسرة نازحة من مساعدات الإمداد الطارئة في العام المنصرم .

 

المخيمات والرحلات

لإعطاء المزيد من الروح المعنوية لأبناء الأسر التي لا معيل لها ، تسعى الجمعية بمشاركة أبنائها في البرامج والرحلات الترفيهية والمخيمات الكشفية وتنظم برامج للعجزة والعوائل والأيتام لزيارة الأماكن المقدسة والسياحية داخل لبنان وخارجه تنظم جمعية الإمداد سنوياً عشرة مخيمات للفتية و5 رحلات للعجزة داخل لبنان ومعدل 4 رحلات لزيارة الأماكن المقدسة في إيران والعراق إضافة للمشاركة الدولية في المسابقات والمخيمات الكشفية في آسيا وشمال أفريقيا.

 

تمكين العوائل ورفع قدراتهم ( الإكتفاء الذاتي )

تعمل الجمعية على تدريب الأمهات وأبناء العوائل البالغين ومن لهم القدرة على العمل ومن ذوي الاحتياجات الخاصة وتسعى لتأمين فرص عمل لهم بالتعاون مع المجتمع المدني أو تأمين قروض ميسرة لهذه العوائل وذلك ضمن برنامج الإكتفاء الذاتي، وتشمل حالياً 260 مشروعاً صغيراً أوقروضاً ميسرة كل ثلاث سنوات . هذا وقد إستطاع القسم تأهيل القدرات والإكتفاء الذاتي لعوائل الإمداد وتأمين حوالي 55 فرصة عمل في كل سنة ، بالتعاون مع مختلف مؤسسات المجتمع المدني. و فيما يتخرج 85 طالباً سنوياً ضمن اطار الدورات المعجلة التي تقام بالتعاون مع جهاد البناء والبلديات و ويتخرج حوالي 65 طالباً سنويا من معهد الامداد المهني والتقني بالتعاون مع مديرية التعليم المهني والتقني ، كل هذا لتأمين العيش الكريم لهذه العوائل المحترمة وتفعيل دور انماء القدرات الذاتية لدى الأسر تحت الرعاية بغرض تمكينهم إجتماعياً وإقتصادياً .

 

الصدقات والمساهمات الشعبية

إحياءاً لثقافة الصدقة والتصدق في نفوس وقلوب الناس علها تكون سبباً لإيصال يد العون من كافة أطياف المجتمع الى اوسع شريحة من الأيتام والمساكين والعجزة وأبناء السبيل ، لترقىا مساعدات جمعية الإمداد- لبنان عبر المشاركات والمساهمات المالية من خلال صناديق الصدقات التي فاقت صناديقها الزرقاء المنتشرة بعشرات الآلاف (المعروفة بصندوق الإمداد الأزرق ) في مختلف القرى والبلدات والمدن اللبنانية ، وتدار ضمن آلية منظمة ومنظبطة ولا يشوبها خلل يذكر.

تبصرة

لا بد من الإشارة إلى ان موارد الجمعية من صدقات وكفالات وتبرعات لا تصرف على أنشطتها الإدارية, فموازنتها التشغيلية ورواتب الموظفين تعتمد على المؤسسة الام (ومشاريع ذاتية ) دون المساس بالمساهمات الشعبية والتبرعات وكفالات الأيتام والصدقات ، ومساهمات المحسنين ، حيث تدار ضمن برامج حديثة وجهاز إداري متخصص وشبكة تطوع فعالة وكفوءة . ان تبرعاتكم وصدقاتكم التي تساهمون بها عبر جمعية الإمداد مهما بلغت قيمتها هي مشاركة منكم في رسم بسمة على وجه طفل يتيم أو مسكين أو عاجز أو مريض وهي خطوة منكم على الطريق الصحيح لحفظ المجتمع وتنميته وأداء المسؤولية تجاه أنفسكم ومجتمعكم وربكم .

أملين مساهمتكم ودعمكم عبر التصدق والتبرع وكفالة الأيتام والحقوق الشرعية والزكاة والصدقات الجارية لبذل المزيد من الجهد لتعزيز الخدمات وإدخال البهجة والسرور على قلوب عيال الله من المساكين والايتام والمستضعفين ليكون يومنا خيراً من أمسنا وغدنا أفضل من يومنا .

 

لتكفل يتيم وصدقاتكم ومساهماتكم جمعية الإمداد دائماً بخدمتكم المركز الرئيسي : 555717 1 961+

واتس أب: 641631 76 961 +

info@alemdad.org.lb

 

نقلاً عن موقع صدى المعارف

نبذة عن جمعية الإمداد الخيرية الإسلامية - لبنان

16-4-2015


الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

لتبرعاتكم ومساهماتكم وتكفّل يتيم يرجى الإتصال عبر:
المركز الرئيسي : لبنان - بيروت - حارة حريك(المدخل الغربي) - خلف المجلس - قرب مطعم خليفة - بناية الإمداد
822054 3 00961
الى الاعلى آخر تحديث: 2020-10-29 الساعة: 19:20